الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التعوذ من غلبة الرجال

6002 [ ص: 2 ] بسم الله الرحمن الرحيم

- باب التعوذ من غلبة الرجال

التالي السابق


أي : هذا باب في التعوذ من غلبة الرجال أي : من قهرهم ، يقال : فلان مغلب من جهة فلان أي : مقهور منه ولا يستطيع أن يدفعه عن نفسه ، وقيل : تسلطهم واستيلاؤهم هرجا ومرجا ، وذلك كغلبة العوام .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث