الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر ما وقع للإمام الشافعي رضي الله عنه من ذلك

ذكر ما وقع للإمام الشافعي - رضي الله عنه - من ذلك

رأيت في تاريخ من دخل مصر للحافظ زكي الدين عبد العظيم المنذري في ترجمة التاج الأرموي تلميذ الإمام فخر الدين الرازي ، ومصنف الحاصل مختصر المحصول في [ ص: 314 ] الأصول ما نصه : أملى علي الإمام تاج الدين محمد بن الحسين الأرموي بالقاهرة نسخة كتاب شاهده بمدينة ساوة في الخزانة الموضوعة في جامعها بخط الإمام الشافعي - رضي الله عنه - كتبه إلى صاحب مكة ؛ شفاعة في الحاج ، وهذه عبارة الإمام : إني مهد إليك يا سيد البطحاء ، كلمة طيبة ( كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء ) وأنا أتشفع إليك في ضعفاء الحاج من ركب الريح ومضغة الشيح . كتبه محمد بن إدريس بن شافع ، وكان التاريخ مذكورا فأنسيته انتهى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث