الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من أشعر وقلد بذي الحليفة ثم أحرم

1608 [ ص: 38 ] 106 - باب : من أشعر وقلد بذي الحليفة ثم أحرم

وقال نافع: كان ابن عمر إذا أهدى من المدينة قلده وأشعره بذي الحليفة، يطعن في سنامه الأيمن بالشفرة، ووجهها قبل القبلة باركة.

1694 ، 1695 - حدثنا أحمد بن محمد ، أخبرنا عبد الله، أخبرنا معمر، عن الزهري ، عن عروة بن الزبير ، عن المسور بن مخرمة ومروان قالا: خرج النبي - صلى الله عليه وسلم - من المدينة زمن الحديبية في بضع عشرة مائة من أصحابه، حتى إذا كانوا بذي الحليفة قلد النبي - صلى الله عليه وسلم - الهدي وأشعر وأحرم بالعمرة.

الحديث 1694 - [1811، 2712، 2731، 4158، 4178، 4181 - فتح: 3 \ 542] الحديث 1695 - [2711، 2732، 4157، 4179، 4180 - مسلم: 1321 - فتح: 3 \ 542]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث