الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1618 [ ص: 59 ] 111 - باب : القلائد من العهن

1705 - حدثنا عمرو بن علي ، حدثنا معاذ بن معاذ ، حدثنا ابن عون عن القاسم، عن أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: فتلت قلائدها من عهن كان عندي. [1696 - مسلم: 1321 - فتح: 3 \ 548]

التالي السابق


ذكر فيه حديث عائشة قالت: فتلت قلائدها من عهن كان عندي.

هذا الحديث أخرجه مسلم أيضا.

و(العهن): جمع عهنة: الصوف المصبوغ ألوانا، ويقال: كل صوف عهن، والقطعة منه: عهنة، كما قلنا، والجمع: (عهون) ذكره في "الموعب" وفي "المحكم": المصبوغ أي لون كان.

وقال ابن التين: إنه عند أكثر أهل اللغة: الصوف المصبوغ.

وكذا قال ابن بطال: أكثر ما يكون مصبوغا، ليكون أبلغ في العلامة. وقال ابن خالويه: هو الأحمر، وهو ما ذكره صاحب ("المطالع") مع ما تقدم أنه الصوف مطلقا أو الملون.

قال ابن حبيب: اجعل حبل القلائد مما شئت، ثم ذكر حديث عائشة هذا، وقال مالك في رواية ابن القاسم: لا يقلدها بالأوتار.

[ ص: 60 ] وقال ربيعة ومالك: أحب إلي أن تكون القلائد مما تنبت الأرض، ولعله أراد أن ذلك أحب إليه من ذلك كله، وحمل الحديث على الجواز.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث