الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون

55- وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض بدلا عن الكفار كما استخلف بالبناء للفاعل والمفعول الذين من قبلهم من بني إسرائيل بدلا عن الجبابرة وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وهو الإسلام بأن يظهره على جميع الأديان ويوسع لهم في البلاد فيملكوها وليبدلنهم بالتخفيف والتشديد، من بعد خوفهم من الكفار أمنا وقد أنجز الله وعده لهم بما ذكر وأثنى عليهم بقوله يعبدونني لا يشركون بي شيئا هو مستأنف في حكم التعليل ومن كفر بعد ذلك الإنعام منهم به فأولئك هم الفاسقون وأول من كفر به قتلة عثمان رضي الله عنه فصاروا يقتتلون بعد أن كانوا إخوانا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث