الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستسقاء كيف هو ؟ وهل فيه صلاة أم لا ؟

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 278 ] 1891 ص: باب: الاستسقاء كيف هو؟ وهل فيه صلاة أم لا؟

التالي السابق


ش: أي هذا باب في بيان الاستسقاء، هل تصلى فيه صلاة؟ أم هو دعاء فقط؟ وهو طلب السقيا -بضم السين- وهو المطر.

وقال ابن الأثير: هو من طلب السقيا أي إنزال الغيث على البلاد والعباد، يقال: سقى الله عباده الغيث، وأسقاهم، والاسم السقيا -بالضم- واستسقيت فلانا إذا طلبت منه أن يسقيك.

وفي "المطالع": يقال: سقى وأسقى بمعنى واحد وقرئ: "يسقيكم مما في بطونها" بالوجهين، وكذا ذكره الخليل وابن القوطية: سقى الله الأرض وأسقاها. وقال آخرون: سقيته: ناولته فشرب، وأسقيته: جعلت له سقيا يشرب منه، وسقيا على فعلى، والاستسقاء: الدعاء لطلب السقيا.

وجه المناسبة بين البابين من حيث إن المستسقي لا يخلو عن خوف أيضا على ما لا يخفى.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث