الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب

7- هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات واضحات الدلالة هن أم الكتاب أصله المعتمد عليه في الأحكام وأخر متشابهات لا تفهم معانيها كأوائل السور وجعله كله محكما في قوله: أحكمت آياته بمعنى أنه ليس فيه عيب، ومتشابها في قوله: كتابا متشابها بمعنى أنه يشبه بعضه بعضا في الحسن والصدق فأما الذين في قلوبهم زيغ ميل عن الحق فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء طلب الفتنة لجهالهم بوقوعهم في الشبهات واللبس وابتغاء تأويله تفسيره وما يعلم تأويله تفسيره إلا الله وحده والراسخون الثابتون المتمكنون في العلم مبتدأ خبره يقولون آمنا به أي: بالمتشابه أنه من عند الله ولا نعلم معناه كل من المحكم والمتشابه من عند ربنا وما يذكر بإدغام التاء في الأصل في الذال أي: يتعظ إلا أولو الألباب أصحاب العقول، ويقولون أيضا إذا رأوا من يتبعه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث