الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

على كم نزل القرآن ؟

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 63 ] 3 - على كم نزل القرآن؟

10 - أخبرنا محمد بن سلمة - والحارث بن مسكين قراءة عليه واللفظ له - عن ابن القاسم قال: حدثني مالك عن ابن شهاب عن عروة بن الزبير عن عبد الرحمن بن عبد القاري قال: سمعت عمر بن الخطاب يقول: سمعت هشام بن حكيم يقرأ سورة الفرقان على غير ما أقرأها، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أقرأنيها، فكدت أعجل عليه، ثم أمهلته حتى انصرف، ثم لببته بردائه فجئت به رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت: يا رسول الله! إني سمعت هذا يقرأ سورة الفرقان على غير ما أقرأتنيها، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اقرأ"، فقرأ القراءة التي سمعته يقرأ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "هكذا أنزلت"، ثم قال لي: "اقرأ" فقرأت، فقال: "هكذا أنزلت، إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف فاقرأوا ما تيسر منه".

[ ص: 64 ] 11 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال: أنا يزيد بن هارون، قال: أنا حميد عن أنس أن أبي بن كعب قال: ما حاك في صدري منذ أسلمت إلا أني قرأت آية فقرأها رجل على غير قراءتي، فقال: أقرأنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم هكذا، فقلت: أقرأني النبي صلى الله عليه وسلم هكذا، فأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: أقرأتني آية كذا وكذا؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "نعم"! فقال الرجل: أقرأتني آية كذا وكذا؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "نعم"، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن جبريل وميكائيل - عليهما السلام - أتياني، فعمد جبريل فقعد عن يميني، وقعد ميكائيل عن شمالي، فقال جبريل: اقرأ القرآن على حرف فقال ميكائيل: استزده! فقلت: زدني، فزادني، فقال جبريل: اقرأ القرآن على حرفين، فقال ميكائيل: استزده، فقلت: زدني، فقال جبريل: اقرأ القرآن على ثلاثة أحرف حتى بلغ على سبعة أحرف، فقال ميكائيل: استزده، فقال: اقرأ القرآن على سبعة أحرف، كل شاف كاف".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث