الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند عبد الله بن العباس رضي الله تعالى عنهما

2504 [ ص: 5 ] تتمة

مسند عبد الله بن العباس - رضي الله تعالى عنهما -

1497 - (2508) - (1\277) عن ابن عباس: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دخل البيت، وجد فيه صورة إبراهيم، وصورة مريم، فقال: " أما هم فقد سمعوا أن الملائكة لا تدخل بيتا فيه صورة، هذا إبراهيم مصورا، فما باله يستقسم؟".

التالي السابق


* قوله: "حين دخل البيت": أي: الكعبة.

* "أما هم": أي: الأنبياء; أي: فكيف يرضون بصورهم موضوعة في البيت؟ أو قريش؛ أي: فكيف اجترؤوا على وضع هذه الصور في البيت؟

* "يستقسم": كأنهم جعلوا صورته على وجه كان يستقسم، ومعلوم أن إبراهيم كان عنه بريئا، والاستقسام من جملة جاهليتهم، وهو المذكور في قوله تعالى: وأن تستقسموا بالأزلام [المائدة: 3].

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث