الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2926 ومن كتاب المكاتب

146 - 2\ 220 (2871) قال: أخبرنا علي بن عبد الرحمن السبيعي، بالكوفة، ثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة، ثنا عبيد الله بن موسى، ثنا زكريا بن أبي زائدة، عن سعد بن إبراهيم ، عن نافع بن جبير بن مطعم ، عن أبيه رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا حلف في الإسلام، وأيما حلف كان في الجاهلية لم يزده الإسلام إلا شدة. هذا حديث صحيح على شرط الشيخين، ولم يخرجاه ". هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه. ا هـ. كذا قال ووافقه الذهبي !

التالي السابق


قلت: رواه مسلم (2530) كتاب (فضائل الصحابة) باب (مؤاخاة النبي - صلى الله عليه وسلم - بين أصحابه) قال: حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الله بن نمير، وأبو أسامة، عن زكرياء، عن سعد بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن جبير بن مطعم ، [ ص: 174 ] قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا حلف في الإسلام، وأيما حلف كان في الجاهلية لم يزده الإسلام إلا شدة ..

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث