الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى بلى من أوفى بعهده واتقى فإن الله يحب المتقين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

بلى من أوفى بعهده واتقى فإن الله يحب المتقين

76- بلى عليهم فيه سبيل من أوفى بعهده الذي عاهد عليه أو بعهد الله إليه من أداء الأمانة وغيره واتقى الله بترك المعاصي وعمل الطاعات فإن الله يحب المتقين فيه وضع الظاهر موضع المضمر أي: يحبهم بمعنى يثيبهم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث