الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة الصافات

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 116 ] سورة "الصافات"

بسم الله الرحمن الرحيم

والصافات صفا فالزاجرات زجرا فالتاليات ذكرا

3 - والصافات صفا فالزاجرات زجرا فالتاليات ذكرا ؛ أقسم - سبحانه وتعالى - بطوائف الملائكة؛ أو بنفوسهم؛ الصافات أقدامها في الصلاة؛ فالزاجرات السحاب سوقا؛ أو عن المعاصي؛ بالإلهام؛ فالتاليات لكلام الله من الكتب المنزلة؛ وغيرها؛ وهو قول ابن عباس؛ وابن مسعود؛ ومجاهد؛ أو بنفوس العلماء العمال؛ الصافات أقدامها في التهجد؛ وسائر الصلوات؛ فالزاجرات بالمواعظ والنصائح؛ فالتاليات آيات الله؛ والدارسات شرائعه؛ أو بنفوس الغزاة في سبيل الله؛ التي تصف الصفوف؛ وتزجر الخيل للجهاد؛ وتتلو الذكر مع ذلك؛ و"صفا"؛ مصدر مؤكد؛ وكذلك "زجرا"؛ والفاء تدل على ترتيب الصافات في التفاضل؛ فتفيد الفضل للصف؛ ثم للزجر؛ ثم للتلاوة؛ أو على العكس؛ وجواب القسم:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث