الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 71 ] السميساطي

الشيخ العالم الرئيس النبيل أبو القاسم علي بن محمد بن يحيى بن محمد السلمي ، الحبشي الدمشقي ، المعروف بالسميساطي ، واقف الخانقاه التي كانت دار أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز .

حدث عن : أبيه ، وعبد الوهاب الكلابي .

حدث عنه : أبو بكر الخطيب ، وإبراهيم بن يونس المقدسي ، [ ص: 72 ] وأبو القاسم النسيب ، وأبو الحسن علي بن قبيس المالكي ، وأبو الحسن بن سعيد ، وآخرون .

قال ابن عساكر : كان متقدما في علم الهندسة والهيئة .

وقال الكتاني : مات في ربيع الآخر ، سنة ثلاث وخمسين وأربعمائة وقد أشرف على الثمانين ، ودفن بداره التي وقفها على الصوفية ، ووقف علوها على الجامع ، ووقف أكثر نعمته ، وكان يذكر أنه ولد في رمضان سنة أربع وسبعين وثلاثمائة . سمع " الموطأ " وجزء ابن خريم من الكلابي .

قلت : قبره بالخانقاه يزار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث