الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 73 ] ابن عمروس

الإمام العلامة ، شيخ المالكية أبو الفضل ; محمد بن [ ص: 74 ] عبيد الله بن أحمد بن محمد بن عمروس البغدادي ، المالكي .

مولده سنة اثنتين وسبعين وثلاثمائة .

سمع أبا حفص بن شاهين ، وأبا القاسم بن حبابة وأبا طاهر المخلص ، وغيرهم .

روى عنه أبو بكر الخطيب ، وقال : انتهت إليه الفتوى ببغداد .

قلت : وكان من كبار المقرئين .

قال أبو إسحاق في " طبقات الفقهاء " كان فقيها أصوليا صالحا .

وقال أبو الغنائم النرسي : كان رجلا صالحا ، ممن انتهى إليه معرفة مذهب مالك ببغداد .

وذكر ابن عساكر في " تبيين كذب المفتري " أنه توفي في أول سنة اثنتين وخمسين وأربعمائة .

قلت : وفيها مات أمير مصر بعد دمشق ، الموصوف بالشجاعة ، [ ص: 75 ] ناصر الدولة الحسين بن الحسن بن الحسين بن صاحب الموصل الحسن بن عبد الله بن حمدان التغلبي . وشيخ همذان أبو الحسن علي بن حميد الذهلي العابد ومقرئ مصر أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي سعد القزويني .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث