الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 150 ] الصفار الخشاب

الإمام المحدث ، المفيد ، الثقة أبو سعيد ، محمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حبيب النيسابوري ، الخشاب ، الصفار .

ولد سنة إحدى وثمانين وثلاثمائة .

وسمع من : أبي محمد المخلدي ، وأبي الحسين الخفاف ، والحاكم ، وأبي عبد الرحمن وابن محمش وخلق سواهم . وعني بهذا الشأن .

قال عبد الغافر في سياق تاريخ نيسابور : كان محدثا مفيدا ، من خواص خدم أبي عبد الرحمن السلمي ، وكان صاحب كتب ، صار بندار كتب الحديث بنيسابور ، وأكثر أقرانه سماعا وأصولا ، رزقه الله الإسناد [ ص: 151 ] العالي ، وجمع الأبواب ، وأسمع الصبيان ، وهو من بيت حديث وصلاح . حدثني ثقة أن أبا سعيد أظهر سماعه من أبي طاهر بن خزيمة بعد وفاة أبي عثمان الصابوني ، فتكلم أصحاب الحديث فيه ، وما رضوا ذلك منه ، والله أعلم بحاله . وأما سماعه من غيره فصحيح ، وقد أجاز لي مروياته ، وأخبرنا عنه جماعة ، منهم الوالد ، وأبو صالح المؤذن ، وأبو سعد بن رامش .

قلت : آخر من حدث عنه زاهر الشحامي .

توفي في ذي القعدة سنة ست وخمسين وأربعمائة .

وفيها مات قاضي الجماعة سراح بن عبد الله وأبو الوليد الحسن بن محمد الدربندي وعبد العزيز بن محمد النخشبي والعلامة أبو القاسم عبد الواحد بن برهان وأبو شاكر عبد الواحد بن محمد القبري وأبو محمد بن حزم الظاهري وأبو الحسين محمد بن أحمد بن النرسي وعميد الملك الكندري الوزير .

أخبرنا ابن عساكر ، عن أبي روح ، أخبرنا زاهر ، أخبرنا محمد بن علي الخشاب ، أخبرنا الحسن بن أحمد ، حدثنا أبو العباس السراج ، حدثنا قتيبة ، حدثنا يعقوب بن عبد الرحمن ، عن سهيل ، عن أبيه ، عن أبي هريرة [ ص: 152 ] أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال : ينزل الله -عز وجل- إلى السماء الدنيا كل ليلة ، فيقول : أنا الملك ، أنا الملك . . . وذكر الحديث .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث