الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 170 ] حيدرة

ابن الحسين ، الأمير المؤيد ، نائب دمشق للمستنصر ، من كبار الدولة . [ ص: 171 ]

ولي سنة إحدى وأربعين وأربعمائة ، ودام تسع سنين ثم صرف ، ثم ولي سنة ثلاث وخمسين ، ثم عزل بعد عامين ببدر الجمالي -ذكره ابن عساكر مختصرا- ثم فر بدر من البلد بعد سنة ، فوليه حيدرة بن منزو الكتامي ، عرف بحصن الدولة ، فقدم في رمضان سنة ست ، ثم عزل بعد شهرين وولي دري المستنصري .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث