الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 244 ] الحفصي

الشيخ المسند أبو سهل ، محمد بن أحمد بن عبيد الله المروزي ، الحفصي ، راوي صحيح البخاري عن أبي الهيثم الكشميهني ، صاحب الفربري . حدث به بمرو ونيسابور .

وكان رجلا مباركا من العوام ، أكرمه نظام الملك ، وسمع منه ، ووصله بجملة .

روى عنه : الشيخ أبو حامد الغزالي ، وإسماعيل بن أبي صالح المؤذن ، وعبد الوهاب بن شاه الشاذياخي ، ووجيه بن طاهر الشحامي ، وهبة الرحمن حفيد القشيري وخلق سواهم .

قال أبو سعد السمعاني : لم يحدث ب " الصحيح " بمرو ، وحمله [ ص: 245 ] النظام الوزير إلى نيسابور ، فحدث ب " الصحيح " في النظامية ، وسمع منه عالم لا يحصون ، وانصرف في سنة خمس وستين وأربعمائة وفيها مات .

وهو محمد بن أحمد بن عبيد الله بن عمر بن سعيد بن حفص ، فنسب إلى الجد ، فقيل : الحفصي .

وقيل : مات في سنة ست وستين .

وفيها توفي أبو بكر جماهر بن عبد الرحمن الحجري الطليطلي‌‌ شيخ المالكية ، والحافظ أبو علي الحسن بن عمر بن يونس الأصبهاني وعائشة بنت حسن الوركانية والفقيه عبد الحق بن محمد الصقلي وعبد العزيز الكتاني محدث دمشق ، وأبو مسلم عمر بن علي الليثي والحافط أبو بكر محمد بن إبراهيم العطار وأبو المكارم محمد بن سلطان بن حيوس الفرضي ، وأبو بكر يعقوب بن أحمد الصيرفي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث