الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 247 ] الغندجاني

مسند واسط ، الثقة أبو محمد ; الحسن بن أحمد بن موسى بن داذ بن فروخ الغندجاني .

مولده ببغداد فأكثر باعتناء أبيه ، وابن عمه أبي أحمد عبد الوهاب بن محمد عن المخلص ، وعمر الكتاني ، وأبي أحمد الفرضي ، وإسماعيل الصرصري ، وابن مهدي .

وسكن الأهواز ، ثم واسطا ; كان عاملها .

روى عنه : الحميدي ، ومحمد بن علي الجلابي ، وطائفة .

قال خميس هو نبيل جليل ، صحيح الأصول ، صدوق ، ثقة ، [ ص: 248 ]

مات في أواخر سنة سبع وستين وأربعمائة .

وقال أبو الفضل بن خيرون : مات في أول جمادى الأولى سنة ثمان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث