الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 264 ] الفوراني

العلامة ، كبير الشافعية أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد بن فوران المروزي الفقيه ، صاحب أبي بكر القفال . له المصنفات الكبيرة في المذهب . وكان سيد فقهاء مرو .

وسمع علي بن عبد الله الطيسفوني والقفال المروزي .

حدث عنه : عبد الرحمن بن عمر المروزي ، وعبد المنعم بن أبي القاسم القشيري ، وزاهر بن طاهر ، وآخرون .

صنف كتاب " الإبانة " ، وغير ذلك .

وهو شيخ الفقيه أبي سعد المتولي صاحب " التتمة " - يعني تتمة كتاب [ ص: 265 ] " الإبانة " - فالتتمة كالشرح للإبانة . وقد أثنى أبو سعد المتولي على الفوراني في خطبة كتاب " التتمة " . وسمع منه أيضا محيي السنة البغوي .

وكان إمام الحرمين يحط على الفوراني ، حتى قال في باب الأذان : هذا الرجل غير موثوق بنقله . وقد نقم الأئمة على إمام الحرمين ثوران نفسه على الفوراني ، وما صوبوا صورة حطه عليه ، لأن الفوراني من أساطين أئمة المذهب .

توفي سنة إحدى وستين وأربعمائة وقد شاخ ، رحمه الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث