الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ابن عتاب

ابن محسن ، الإمام ، العلامة ، المحدث ، مفتي قرطبة أبو عبد الله [ ص: 329 ] مولى ابن أبي عتاب الأندلسي .

ولد سنة ثلاث وثمانين وثلاثمائة .

وحدث عن : عبد الرحمن بن أحمد التجيبي ، وأبي القاسم خلف بن يحيى ، وأبي المطرف القنازعي ، وسعيد بن سلمة ، وأبي عبد الله محمد بن نبات ، وعبد الرحمن بن أحمد بن بشر القاضي ، ويونس بن مغيث ، وأبي أيوب بن عمرون ، والقاضي أبي بكر بن واقد ، وعدة .

حدث عنه : ابنه أبو محمد عبد الرحمن بن محمد ، وغيره .

قال خلف بن بشكوال : كان فقيها ورعا عاملا ، بصيرا بالحديث وطرقه ، لا يجارى في الوثائق ، كتبها عمره ، وما أخذ عليها من أحد أجرا ، يقال : قرأ فيها أزيد من أربعين مؤلفا . وكان متفننا في العلم ، حافظا للأخبار والأشعار والأمثال ، صليبا في الحق ، منقبضا عن السلطان وأسبابه ، متواضعا ، مقتصدا في ملبسه ، يتولى حوائجه بنفسه . وكان شيخ أهل الشورى في زمانه ، وعليه كان مدار الفتوى ، دعي إلى قضاء قرطبة مرارا ، فأبى ، وكان يهاب الفتوى ، ويقول : وددت أني أنجو منها كفافا . وله اختيارات من أقاويل العلماء ، يأخذ بها في خاصة نفسه .

قال أبو علي الغساني : كان من جلة العلماء الأثبات ، وممن عني بالفقه وسماع الحديث دهره ، وقيده ، فأتقنه . [ ص: 330 ]

مات في صفر سنة اثنتين وستين وأربعمائة وشيعه المعتمد بن عباد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث