الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

البحيري

الإمام الفقيه ، الصالح أبو محمد ، عبد الحميد بن عبد الرحمن بن محمد بن أحمد البحيري ، النيسابوري ، راوي " مسند " أبي عوانة ، عن أبي نعيم عبد الملك بن الحسن ، قرأه عليه الإمام أبو المظفر منصور السمعاني .

وحدث عنه : وجيه الشحامي ، وأبو الأسعد هبة الرحمن بن القشيري ، وجماعة .

مات في سنة تسع وستين وأربعمائة بنيسابور .

أخبرنا أحمد بن هبة الله الدمشقي ، أنبأنا القاسم بن عبد الله بن الصفار ، أخبرنا هبة الرحمن بن عبد الواحد ، أخبرنا عبد الحميد بن عبد الرحمن البحيري ، أخبرنا عبد الملك بن الحسن ، أخبرنا يعقوب بن إسحاق الحافظ سنة ست عشرة وثلاثمائة ، حدثنا يونس بن عبد الأعلى ، أخبرنا ابن وهب ، أخبرني يونس ، عن ابن شهاب قال : بلغنا عن رجال من أهل العلم أنهم كانوا يقولون : الاعتصام بالسنة نجاة ، والعلم يقبض قبضا سريعا ، فنعش العلم ثبات الدين والدنيا ، وذهاب ذلك في ذهاب العلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث