الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ومغانم كثيرة يأخذونها وكان الله عزيزا حكيما

ومغانم كثيرة يأخذونها هي مغانم خيبر كما قال غير واحد وقسمها عليه الصلاة والسلام كما [ ص: 109 ] في حديث أحمد وأبي داود والحاكم وصححه عن مجمع بن جارية الأنصاري فأعطى للفارس سهمين وكان منهم ثلاثمائة فارس وللراجل سهما ، وقيل : مغانم هجر ، وقرأ الأعمش وطلحة ورويس عن يعقوب ، ودلبة عن يونس عن ورش وأبو دحية وسقلاب عن نافع والأنطاكي عن أبي جعفر (تأخذونها) بالتاء الفوقية والالتفات إلى الخطاب لتشريفهم في الامتنان وكان الله عزيزا غالبا حكيما مراعيا لمقتضى الحكمة في أحكامه تعالى وقضاياه جل شأنه

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث