الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 436 ] ابن موسى الخياط

الشيخ الإمام ، مقرئ الوقت أبو بكر ، محمد بن علي بن محمد بن موسى بن جعفر البغدادي ، الحنبلي ، الخياط .

ولد سنة ست وسبعين وثلاثمائة .

تلا بالروايات على أبي أحمد الفرضي ، وأبي الحسين السوسنجردي ، وبكر بن شاذان ، وعبيد الله المصاحفي ، وأبي الحسن الحمامي .

وسمع من الفرضي ، وأحمد بن محمد بن الصلت الأهوازي ، وأبي عبد الله أحمد بن محمد بن دوست ، وأبي عمر بن مهدي ، وإسماعيل بن الحسن الصرصري ، وعدة .

قرأ عليه : محمد بن الحسين المزرفي وهبة الله بن الطبر ، والحسين بن محمد البارع ، ورووا عنه .

حدث عنه : الخطيب في " تاريخه " ، وعبد الله بن أحمد اليوسفي ، ويحيى بن الطراح ، وعبد الخالق بن البدن ، وأبو منصور القزاز ، وآخرون .

قال السلفي : سألت المؤتمن الساجي عن أبي بكر الخياط ، فقال : كان شيخا ثقة في الحديث والقراءة ، صالحا ، صابرا على الفقر .

وقال ابن ياسر البرداني : كان أبو بكر من البكائين عند الذكر ، قد أثرت الدموع في خديه . [ ص: 437 ]

قلت : كان من المقرئين العباد ، ذا قناعة وتعفف وفقر ، وممن تلا عليه محمد بن علي بن منصور شيخ أبي العلاء الهمذاني ، وروى عنه بالإجازة أبو الكرم الشهرزوري .

قال أبو الفضل بن خيرون : توفي في جمادى الأولى سنة سبع وستين وأربعمائة في رابعه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث