الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الحسن ( ع )

ابن محمد بن الحنفية ، الإمام أبو محمد الهاشمي . كان أجل الأخوين وأفضلهما .

حدث عن أبيه وابن عباس ، وجابر ، وسلمة بن الأكوع ، وأبي سعيد الخدري ، وعدة .

روى عنه : الزهري ، وعمرو بن دينار ، وموسى بن عبيدة ، وعدة .

وكان من علماء أهل البيت ، وناهيك أن عمرو بن دينار يقول : ما رأيت أحدا أعلم بما اختلف فيه الناس من الحسن بن محمد ما كان زهريكم إلا غلاما من غلمانه .

قال خليفة بن خياط مات سنة مائة أو في التي قبلها .

أخبرنا إسماعيل بن عبد الرحمن المرداوي ، أنبأنا أبو محمد بن قدامة أنبأنا علي بن عبد الرحمن الطوسي ، وأنبأنا أحمد بن إسحاق ، أنبأنا محمد بن أبي القاسم الخطيب بحران ، وجماعة .

وأنبأنا سنقر بن عبد الله [ ص: 131 ] بحلب ، أنبأنا الموفق عبد اللطيف ، وأنجب بن أبي السعادات ، وجماعة ، قالوا : أنبأنا محمد بن عبد الباقي ، وأنبأنا عبد الكريم بن محمد بن محمد ، وأحمد بن عبد الرحمن ، ومحمد بن علي ، وبيبرس العديمي ، ومحمد بن يعقوب القاضي وآخرون قالوا : أنبأنا إبراهيم بن عثمان ، أنبأنا محمد بن عبد الباقي ، وعلي بن عبد الرحمن بن تاج القراء ، قالا : أنبأنا مالك بن أحمد الفراء ، أنبأنا أحمد بن محمد بن موسى ، حدثنا إبراهيم بن عبد الصمد ، أملانا أبو مصعب الزهري ، عن مالك بن أنس ، عن ابن شهاب ، عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي ، عن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- : أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- نهى عن متعة النساء يوم خيبر ، وعن أكل لحوم الحمر الإنسية .

أخرجه البخاري ومسلم من حديث مالك ، ومن طريق يونس ومعمر وعبيد الله بن عمر جميعا عن الزهري .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث