الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ربنا إنك من تدخل النار فقد أخزيته وما للظالمين من أنصار

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ربنا إنك من تدخل النار فقد أخزيته وما للظالمين من أنصار

192- ربنا إنك من تدخل النار للخلود فيها فقد أخزيته أهنته وما للظالمين الكافرين، فيه وضع الظاهر موضع المضمر إشعارا بتخصيص الخزي بهم من زائدة أنصار يمنعونهم من عذاب الله تعالى.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث