الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب صلاة الجماعة

مسألة : في جماعة انتظروا سكتة الإمام بعد الفاتحة ; ليقرؤوا فيها الفاتحة ، فركع الإمام عقب فاتحته هل يركعون معه ، ويتركون قراءة الفاتحة أم لا ؟ وقول المحب الطبري يحتمل أن ترتب هذه المسألة على مسألة الساهي عن قراءة الفاتحة حتى ركع إمامه ، هل هو متجه أم لا ؟ وما حكم الساهي المذكور ؟ .

الجواب : نعم قول المحب الطبري متجه ، ومسألة الساهي عن الفاتحة حتى ركع إمامه فيها وجهان : أحدهما يتخلف لقراءتها ، وهو الأصح ، والثاني : يركع مع الإمام للموافقة ، ثم يتدارك ركعة بعد سلامه ، كما لو تذكر ذلك بعد ركوعه مع الإمام ، وإذا قلنا بالأول ففيه وجهان :أحدهما أنه متخلف لعذر فله التخلف بثلاثة أركان طويلة . وهذا هو الأصح والمجزوم به في المنهاج ، والثاني : أنه ليس بعذر لتقصيره بالنسيان ، ويحتمل عندي في المنتظر سكتة الإمام ليقرأ أنه أولى بالتخلف ، وبكونه معذورا من الساهي ; لأن الساهي منسوب إلى نوع تقصير ، وهذا غير مقصر ، بل محافظ على المأمور به المندوب ، فإنه يستحب للمأموم أن لا يقرأ الفاتحة حتى يفرغ الإمام من قراءتها ، فهو آت بما أمر به ، غير منسوب إلى تقصير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث