الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة القلم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 518 ] سورة "القلم"

بسم الله الرحمن الرحيم

ن والقلم وما يسطرون

1 - ن ؛ الظاهر أن المراد به هذا الحرف من حروف المعجم؛ وأما قول الحسن: "إنه الدواة"؛ وقول ابن عباس - رضي الله عنهما -: "إنه الحوت الذي عليه الأرض؛ واسمه يهموت" ؛ فمشكل؛ لأنه لا بد له من الإعراب؛ سواء كان اسم جنس؛ أو اسم علم؛ فالسكون دليل على أنه من حروف التهجي؛ والقلم ؛ أي: ما كتب به اللوح؛ أو "قلم الملائكة"؛ أو الذي يكتب به الناس؛ أقسم به لما فيه من المنافع؛ والفوائد التي لا يحيط بها الوصف؛ وما يسطرون ؛ أي: ما يسطره الحفظة؛ أو ما يكتب به من الخير من كتب؛ و"ما"؛ موصولة؛ أو مصدرية؛ وجواب القسم:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث