الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أيوب القرية

هو أيوب بن يزيد بن قيس بن زرارة النمري الهلالي الأعرابي .

صحب الحجاج ، ووفد على الخليفة عبد الملك ، وكان رأسا في البلاغة والبيان واللغة ، ثم إنه خرج على الحجاج مع ابن الأشعث ; لأن الحجاج نفذه إلى ابن الأشعث إلى سجستان رسولا ، فأمره ابن الأشعث أن يقوم ويسب الحجاج ويخلعه أو ليقتلنه ففعل مكرها ، ثم أسر أيوب ، ولما ضرب الحجاج عنقه ندم ، وذلك في سنة أربع وثمانين . وله كلام بليغ متداول .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث