الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وطعاما ذا غصة وعذابا أليما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وطعاما ذا غصة وعذابا أليما

13 - وطعاما ذا غصة ؛ أي: الذي ينشب في الحلوق؛ فلا يساغ؛ يعني: الضريع؛ والزقوم؛ وعذابا أليما ؛ يخلص وجعه إلى القلب؛ وروي أنه - صلى الله عليه وسلم - قرأ هذه الآية فصعق؛ وعن الحسن أنه أمسى صائما؛ فأتي [ ص: 558 ] بطعام؛ فعرضت له هذه الآية؛ فقال: "ارفعه"؛ ووضع عنده الليلة الثانية؛ فعرضت له؛ فقال: "ارفعه"؛ وكذلك الليلة الثالثة؛ فأخبر ثابت البناني وغيره؛ فجاءوا؛ فلم يزالوا به حتى شرب شربة من سويق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث