الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السفر يوم الجمعة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

548 ( 13 ) من رخص في السفر يوم الجمعة

( 1 ) حدثنا شريك عن الأسود بن قيس عن أبيه قال قال عمر الجمعة لا تمنع من سفر .

( 2 ) حدثنا ابن إدريس عن محمد بن عمرو عن صالح بن كيسان أن أبا عبيدة خرج يوم الجمعة في بعض أسفاره ولم ينتظر الجمعة [ ص: 15 ]

( 3 ) حدثنا عباد بن العوام عن يحيى بن سعيد عن نافع أن ابنا لسعيد بن زيد بن نفيل كان بأرض له بالعقيق على رأس أميال من المدينة فلقي ابن عمر غداة الجمعة فأخبره بشكواه فانطلق إليه وترك الجمعة .

( 4 ) حدثنا هشيم قال : أخبرنا يونس عن الحسن قال : لا بأس بالسفر يوم الجمعة ما لم يحضر وقت الصلاة .

( 5 ) حدثنا هشيم قال : أخبرنا خالد عن ابن سيرين أنه كان يقول ذلك .

( 6 ) حدثنا عباد بن العوام عن خالد عن ابن سيرين قال : لا بأس بالسفر يوم الجمعة .

( 7 ) حدثنا أبو أسامة عن الوليد بن كثير عن محمد بن كعب عن عبد الرحمن بن أبي ذئب قال : خرجت مع الزبير مخرجا يوم الجمعة فصلى الجمعة أربعا .

( 8 ) حدثنا الفضل عن ابن أبي ذئب قال : رأيت ابن شهاب يريد أن يسافر يوم الجمعة ضحوة فقلت له : تسافر يوم الجمعة فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم سافر يوم الجمعة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث