الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى لمن شاء منكم أن يستقيم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

لمن شاء منكم أن يستقيم

28 - لمن شاء منكم ؛ بدل من "العالمين"؛ أن يستقيم ؛ أي: القرآن ذكر لمن شاء الاستقامة؛ يعني أن الذين شاؤوا الاستقامة بالدخول في الإسلام؛ هم المنتفعون بالذكر؛ فكأنه لم يوعظ به غيرهم؛ وإن كانوا موعوظين جميعا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث