الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

بسم الله الرحمن الرحيم كتاب الأضاحي باب أضاحي رسول الله صلى الله عليه وسلم

3120 حدثنا نصر بن علي الجهضمي حدثني أبي ح وحدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر قالا حدثنا شعبة سمعت قتادة يحدث عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يضحي بكبشين أملحين أقرنين ويسمي ويكبر ولقد رأيته يذبح بيده واضعا قدمه على صفاحهما

التالي السابق


فيها أربع لغات أضحية بضم الهمزة وكسرها وجمعها الأضاحي بتشديد الياء وتخفيفها واللغة الثانية ضحية وجمعها ضحايا كعطية وعطايا والرابعة أضحاة بفتح الهمزة والجمع أضحى كأرطاة وأرطى وبها سمي يوم الأضحى .

قوله : ( أملحين ) قال العراقي في الأملح خمسة أقوال أصحها أنه الذي فيه بياض وسواد وبياضه أكثر ، وقيل : هو الأبيض الخالص ، وقيل : هو الذي فيه بياض وسواد ، وقيل : هو الأسود يعلوه حمرة اهـ . قلت : وهذه أربعة (أقرنين ) الأقرن هو الذي له قرنان معتدلان ذكره السيوطي [ ص: 271 ] (صفاحهما ) أي : على صفحة العنق منها وهي جانبه فعلى ذلك يكون أثبت وأمكن لئلا تهرب الذبيحة .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث