الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة الاستسقاء

باب صلاة الاستسقاء وأحكامها ( وهو ) أي الاستسقاء ( الدعاء بطلب السقيا ) بضم السين الاسم من السقي ( على صفة مخصوصة ) يأتي بيانها ( وتسن ) صلاة الاستسقاء ( حتى بسفر إذا ضر ) الناس ( إجداب أرض ) يقال : أجدب القوم ، إذا أمحلوا ( و ) ضرهم ( قحط مطر ) أي احتباسه ( أو ) ضرهم ( غور ) أي ذهاب ( ماء عيون ) في الأرض ( أو ) ضرهم غور ماء ( أنهار ) جمع نهر بفتح الهاء وسكونها : مجرى الماء وكذا لو نقص ماؤها وضر ( ووقتها ) أي صلاة الاستسقاء كعيد ، فتسن أول النهار وتجوز كل وقت غير وقت نهي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث