الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 339 ] كتاب الجنائز بفتح الجيم جمع جنازة وبكسرها . والفتح لغة : اسم للميت أو للسرير عليه ميت فإن لم يكن عليه ميت ، فلا يقال نعش ، ولا جنازة ، بل سرير مشتقة من جنز ، من باب خرب إذا ستر ( يسن الاستعداد للموت ) بالتوبة من المعاصي والخروج من المظالم ( و ) يسن ( الإكثار من ذكره ) أي الموت لحديث " { أكثروا من ذكر هادم اللذات } " أي الموت بالذال المعجمة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث