الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الأطعمة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

بسم الله الرحمن الرحيم كتاب الأطعمة باب إطعام الطعام

3251 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا أبو أسامة عن عوف عن زرارة بن أوفى حدثني عبد الله بن سلام قال لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة انجفل الناس قبله وقيل قد قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قدم رسول الله قد قدم رسول الله ثلاثا فجئت في الناس لأنظر فلما تبينت وجهه عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب فكان أول شيء سمعته تكلم به أن قال يا أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام

التالي السابق


قوله : ( انجفل الناس قبله ) أي : ذهبوا مسرعين نحوه كذا قيل : وفي الصحاح انجفل القوم ، أي : انقلبوا كلهم ومضوا (وقيل : قد قدم . . . إلخ ) أي : اشتهر بين الناس هذا الخبر (فلما تبينت ) أي : عرفته (ليس بوجه كذاب ) لما لاح عليه من أنوار النبوة (أول شيء ) بالنصب على أنه خبر كان واسمها أن قال ( وأفشوا ) من الإفشاء أي كثروا وبينوه فيما بينكم ( بسلام ) أي سالمين من المكروه ، أو يسلم عليكم الملائكة [ ص: 300 ] وقد تقدم الحديث في أبواب صلاة الليل .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث