الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

662 ( 15 ) القرب من المسجد أفضل أم البعد

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا وكيع عن ابن أبي ذئب عن عبد الرحمن بن مهران عن عبد الرحمن بن سعد عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الأبعد فالأبعد من المسجد أعظم أجرا .

( 2 ) حدثنا وكيع عن ابن أبي ذئب عن الأسود بن العلاء بن حارثة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من حين يخرج أحدكم من بيته إلى مسجده فرجل تكتب حسنة والأخرى تحط سيئة .

( 3 ) حدثنا وكيع عن موسى بن عبيدة عن أخيه عن جابر قال : كانت منازلنا قاصية [ ص: 112 ] فأردنا أن نتقرب من مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرنا ذلك له فقال : لا تفعلوها ائتوها كما كنتم ما من مؤمن يتوضأ فيحسن الوضوء ثم يخرج إلى المسجد إلا كتب الله له بكل خطوة حسنة وحط عنه بها سيئة .

( 4 ) حدثنا يزيد بن هارون قال : نا حميد الطويل عن أنس بن مالك أن بني سلمة أرادوا أن يتحولوا عن منازلهم قريبا من المسجد فكره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تعرى المدينة فقال : يا بني سلمة ألا تحتسبون آثاركم ؟ قالوا : بلى فثبتوا .

( 5 ) حدثنا ابن علية عن يونس عن الحسن أن بني سلمة كانت دورهم قاصية عن المسجد فهموا أن يتحولوا قريبا من المسجد فيشهدوا الصلاة مع النبي صلى الله عليه وسلم فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم : ألا تحتسبون آثاركم يا بني سلمة ؟ فثبتوا في ديارهم .

( 6 ) حدثنا يزيد بن هارون عن التيمي عن أبي عثمان النهدي عن أبي بن كعب قال : كان رجل بالمدينة ما أعلم أحدا من أهل المدينة ممن يصلي القبلة أبعد منزلا من المسجد منه فكان يشهد الصلاة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل له : ابتغيت حمارا تركبه في الرمضاء والظلمة ؟ فقال : والله ما يسرني أن منزلي يلزق المسجد فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله كيما يكتب خطاي وإقبالي وإدباري ورجوعي إلى أهلي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أبطأك الله ذلك وأعطاك ما احتسبت أجمع أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .

( 7 ) حدثنا علي بن هاشم قال : سألت ابن أبي ليلى فقلت : بنو سلمة أرادوا أن يتحولوا قريبا من المسجد فذكر عن أبي الزبير عن جابر قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : فإن بكل خطوة حسنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث