الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

673 ( 27 ) من رخص في إمامة ولد الزنا

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا وكيع قال : حدثنا سفيان عن برد أبي العلاء عن الزهري قال : كان أئمة من ذلك العمل يعني من أولاد الزنا .

( 2 ) حدثنا وكيع قال : حدثنا سفيان عن حماد عن إبراهيم قال : لا بأس أن يؤم ولد الزنا .

( 3 ) حدثنا وكيع قال : حدثنا سفيان عن زهير بن أبي ثابت العبسي قال : سمعت الشعبي يقول : تجوز شهادته ويؤم .

( 4 ) حدثنا هشيم عن مطرف عن الشعبي أنه سئل عن إمامة ولد الزنا فقال : إن لنا إماما ما نعرف له أبا .

( 5 ) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال : حدثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن إبراهيم قال : لا بأس أن يؤم ولد الزنا .

( 6 ) حدثنا وكيع قال : حدثنا أبو حنيفة قال : سألت عطاء عن ولد الزنا يؤم القوم فقال : لا بأس به أليس منهم من هو أكثر صوما وصلاة منا .

( 7 ) حدثنا ابن فضيل عن مطرف عن حماد عن إبراهيم قال : لا بأس أن يؤم ولد الزنا .

( 8 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن يونس عن الحسن قال : ولد الزنا وغيره سواء .

( 9 ) حدثنا زيد بن الحباب عن الربيع بن المنذر الثوري قال : سألت الحارث العكلي عن ولد الزنا يؤم ؟ قال : نعم [ ص: 121 ]

( 10 ) حدثنا وكيع قال : نا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أنها كانت إذا سئلت عن ولد الزنا قالت : ليس عليه من خطيئة أبويه شيء لا تزر وازرة وزر أخرى .

( 28 ) من كره ذلك

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا عبد الوهاب الثقفي عن يحيى بن سعيد قال : بلغني أن عمر بن عبد العزيز قال لرجل كان يؤم قوما بالعقيق لا يعرف من ولده فنهاه أن يؤمهم .

( 2 ) حدثنا ابن فضيل عن ليث عن مجاهد أنه كره أن يؤم ولد زنا وصاحب نميمة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث