الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

730 ( 88 ) في الإمام يخص نفسه بدعاء

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا أبو بكر بن عياش ومحمد بن فضيل عن ليث عن مجاهد قال : إمام القوم ضامن فلا يخص نفسه بشيء من الدعاء دونهم .

( 2 ) حدثنا ابن علية عن خالد الحذاء قال : قال أبو قلابة : تدري لم كرهت الإمامة ؟ قال : لا ، ولكنها كرهت أنه ليس لإمام أن يخص نفسه بدعاء من دون من وراءه .

( 3 ) حدثنا جرير عن مغيرة عن إبراهيم قال : يكره أن يخص الإمام نفسه بشيء من دون أصحابه .

( 4 ) حدثنا أبو داود الطيالسي عن هارون بن إبراهيم قال : قلت لابن سيرين : للإمام أن يخص بشيء من الدعاء ؟ قال : لا فليدع لهم كما يدعو لنفسه .

( 5 ) حدثنا ابن مهدي عن سفيان عن ليث عن طاوس عن مجاهد قال : لا ينبغي للإمام أن يخص نفسه بدعاء من دون القوم [ ص: 166 ]

( 6 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن أشعث عن كردوس عن عبد الله أنه كان يكره إذا كان الرجل في القوم أن يخص نفسه بشيء من الدعاء دونهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث