الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 24 ] فصل : [ غزوة الأبواء ]

ثم دخلت السنة الثانية ، فغزا فيها أول غزوة خرج فيها بنفسه ، غزوة الأبواء ، ويقال : ودان ، وبينهما ستة أميال في صفر : ليعترض عيرا لقريش ، وحمل لواءه حمزة بن عبد المطلب .

واستخلف على المدينة سعد بن عبادة ، وكان لواؤه أبيض ، وعاد إلى المدينة بعد خمسة عشر يوما ولم يلق كيدا .

وفي هذا الشهر ، وهو صفر لليال بقين منه زوج عليا بفاطمة عليها السلام بعد اثني عشر شهرا من هجرته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث