الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ غزوة دومة الجندل ]

ثم غزا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - غزوة دومة الجندل ، وهي من أطراف الشام ، بينها وبين دمشق خمس ليال ، وبينها وبين المدينة خمس عشرة ليلة .

وسببها ورود الخبر أنه يجمع بها جمع كبير يريدون طرق المدينة ، فخرج إليهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الخامس والعشرين من شهر ربيع الأول في ألف رجل من المسلمين ، يسير الليل ، ويكمن النهار ، واستخلف على المدينة سباع بن عرفطة الغفاري ، ووصل إليها وقد هرب القوم عنها ، واستاق بعض نعمهم ، وأقام فيها أياما يبث السرايا ، فلم يلق كيدا فعاد ووادع في طريقه عيينة بن حصين ، ودخل المدينة في العشرين من شهر ربيع الآخر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث