الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 46 ] [ سرية الطرف ]

ثم بعث زيد بن حارثة إلى الطرف ، وهو ما دون النخيل على ستة وثلاثين ميلا من المدينة طريق النقرة إلى بني ثعلبة في خمسة عشر رجلا ، فأصاب نعما ولم يلق كيدا ، وعاد بعد أربعة أيام ، وذلك في جمادى الآخرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث