الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ سرية ابن ثابت إلى حسمى ]

ثم بعث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ابن حارثة إلى حسمى ، وهي وراء وادي القرى في جمادى الآخرة في خمسمائة رجل .

وسببه أن ناسا من جذام قطعوا على دحية بن خليفة الكلبي حين عاد من قيصر برسالة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بجائزة وكسوة ، فصار إليهم زيد ، فقتل فيهم قتلا ذريعا ، وأغار على نعمهم ، فأخذ من الإبل ألف بعير ومن الشاة خمسة آلاف ، ومن السبي مائة من النساء والصبيان ، فرد زيد بن رفاعة الجذامي بالكتاب الذي كتبه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - له ولقومه من جذام ليالي قدم عليه وقال يا رسول الله ، لا تحرم علينا حلالا ، ولا تحل لنا حراما ، فأنفذ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - علي بن أبي طالب إلى زيد بن حارثة يأمره أن يرد عليهم حرمهم ، وأموالهم ، فلقيه بالفحلتين بين المدينة وذي المروة ، فأبلغه أمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فرد الناس والنعم ، وجميع ما كان في أيديهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث