الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

782 ( 148 ) في التكبير في قنوت الفجر من فعله

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع بن الجراح قال حدثنا سفيان عن مخارق عن طارق بن شهاب أنه صلى خلف عمر بن الخطاب الفجر فلما فرغ من القراءة كبر ثم قنت ثم كبر ثم ركع .

( 2 ) حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن عبد الأعلى عن أبي عبد الرحمن السلمي أن عليا كبر حين قنت في الفجر وكبر حين ركع .

( 3 ) حدثنا ابن فضيل عن مطرف عن أبي الجهم قال كان البراء يكبر قبل أن يقنت .

( 4 ) حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن مطرف عن أبي الجهم عن البراء أنه قنت في الفجر فكبر حين فرغ من القراءة وكبر حين ركع .

( 5 ) حدثنا حميد بن عبد الرحمن عن حسن عن أبي سنان عن ماهان قال كان يكبر قبل أن يقنت في صلاة الفجر حين يريد أن يركع .

( 6 ) حدثنا حميد عن عبد الرحمن عن حسن عن عبد الأعلى عن أبي عبد الرحمن أنه كان يكبر قبل أن يقنت في صلاة الفجر وحين يريد أن يركع .

( 7 ) حدثنا حميد بن زهير قال قلت لأبي إسحاق تكبر أنت قبل أن تقنت في صلاة الفجر قال نعم [ ص: 215 ]

( 8 ) حدثنا نصر بن إسماعيل عن ابن أبي ليلى عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي أنه كان يفتتح القنوت بالتكبير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث