الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

814 ( 183 ) في تغطية الفم في الصلاة .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن ابن جريج قال أخبرني أبو بكر عمن أخبره أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يخمر الفم في الصلاة .

( 2 ) وحدثني الثقفي عن محمد أنه كان يكره أن يغطي الرجل فاه وهو في الصلاة .

( 3 ) حدثنا أبو داود عن شعبة عن منصور عن إبراهيم أنه كره أن يغطي الرجل فمه وهو في صلاة .

( 4 ) حدثنا ابن فضيل عن حصين عن هلال بن يساف عن جعدة بن هبيرة أنه رأى رجلا يصلي وعليه مغفر وعمامة قد غطى بهما وجهه فأخذ بمغفره وعمامته فألقاهما من خلفه .

( 5 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن حجاج عن عطاء قال سألته أن تغطية الفم في الصلاة والطواف فكرهه في الصلاة ورخص فيه في الطواف .

( 6 ) حدثنا معن بن عيسى عن مالك بن أنس عن عبد الرحمن بن المجبر أن سالم بن عبد الله كان إذا رأى الرجل يغطي فاه وهو في الصلاة جبذ الثوب جبذا شديدا حتى ينزعه من فيه [ ص: 243 ]

( 7 ) حدثنا يزيد بن هارون عن حجاج عن عطاء أنه كره أن يغطي الرجل فمه في الصلاة .

( 8 ) حدثنا يزيد بن هارون عن حجاج عمن سمع ابن أبي ليلى يقول مثله .

( 9 ) حدثنا أزهر عن ابن عون عن مسلم بن بديل أنه كان يكره أن يصلي هكذا ووضع أزهر ثوبه على شفته .

( 10 ) حدثنا وكيع قال حدثنا بكير عن عامر عن إبراهيم والشعبي أنهما كرها أن يغطي الرجل فاه في الصلاة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث