الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة تقديم لفظة العمرة على الحج أو لفظة الحج على العمرة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

834 - مسألة :

وأما جواز تقديم لفظة العمرة على الحج ، أو لفظة الحج على العمرة ; فلأنه قال تعالى : { وأتموا الحج والعمرة لله } فبدأ بلفظة الحج ; وصح { عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : لبيك عمرة وحجة } وصح أنه عليه السلام قال : { دخلت العمرة في الحج إلى يوم القيامة } فلا نبالي أي ذلك قدم في اللفظ - وبالله تعالى التوفيق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث