الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


كراهة إقامة الحدود في المساجد :

مسألة : قال الشافعي - رضي الله عنه - : وأنا لإقامة الحد في المسجد أكره .

قال الماوردي : وهذا صحيح وهو قول الأكثرين أن إقامة الحدود في المساجد مكروهة .

وحكي عن أبي حنيفة أنها غير مكروهة لأمرين أحدهما أنها أشهر نكالا وأبلغ زجرا كما فعل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في المتلاعنين والثاني أنهما من حقوق الله فكانت المساجد بها أخص كالعبادات .

ودليلنا ما روى عمرو بن دينار عن طاوس عن ابن عباس أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " لا تقام الحدود في المساجد " وقد روى حكيم بن حزام أن النبي - صلى الله عليه وسلم - نهى أن تقع الحدود في المساجد وأن يستقاد فيها ولأن الحدود ربما أرسلت حدثا وأنهرت دما ؛ وصيانة المسجد من الأنجاس واجبة ، ولأن صياح المحدود قاطع لخشوع المصلين .

واستدلاله بالأمرين مدخول لأنه لا يؤمن فيه ما يخاف من الحدود .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث