الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الأيمان والنذور

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

7897 كتاب الأيمان والنذور

429 - 4 \ 301 (7827) قال: أخبرني إبراهيم بن إسماعيل القاري، ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ، ثنا يحيى بن صالح الوحاظي، ثنا معاوية بن سلام، عن يحيى بن أبي كثير ، عن عكرمة ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: من استلج في أهله بيمين فهو أعظم إثما. هذا حديث صحيح على شرط البخاري .

كذا قال، وسكت عنه الذهبي .

التالي السابق


قلت: أخرجه البخاري (6626) كتاب (الأيمان والنذور) باب (قول الله تعالى: لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم.. الآية) قال: حدثني إسحاق يعني ابن إبراهيم، حدثنا يحيى بن صالح، حدثنا معاوية ، عن يحيى، عن عكرمة ، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: من استلج في أهله بيمين فهو أعظم إثما، ليبر. يعني الكفارة.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث