الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يؤم قوما أكثرهم له كارهون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 1194 ) فصل : يكره أن يؤم قوما أكثرهم له كارهون ; لما روى أبو أمامة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ثلاثة لا تجاوز صلاتهم آذانهم : العبد الآبق حتى يرجع ، وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط ، وإمام قوم وهم له كارهون } . قال الترمذي : هذا حديث حسن غريب .

وعن عبد الله بن عمرو ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : { ثلاثة لا تقبل منهم صلاة : من تقدم قوما هم له كارهون ، ورجل يأتي الصلاة دبارا - والدبار : أن يأتي بعد أن يفوته الوقت - ورجل اعتبد محررا } . رواه أبو داود

. وقال علي لرجل أم قوما وهم له كارهون : إنك لخروط . قال أحمد ، رحمه الله : إذا كرهه واحد أو اثنان أو ثلاثة فلا بأس ، حتى يكرهه أكثر القوم ، وإن كان ذا دين وسنة فكرهه القوم لذلك ، لم تكره إمامته . قال منصور : أما إنا سألنا أمر الإمامة ، فقيل لنا : إنما عنى بهذا الظلمة فأما من أقام السنة فإنما الإثم على من كرهه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث