الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كان يصلي على راحلته حيثما توجهت به

جزء التالي صفحة
السابق

948 [ ص: 377 ] من كان يصلي على راحلته حيثما توجهت به .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال ثنا وكيع قال ثنا ابن أبي ذئب عن عثمان بن عبد الله بن سراقة عن جابر بن عبد الله قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي على راحلته نحو المشرق في غزوة أنمار .

( 2 ) حدثنا وكيع قال ثنا ابن أبي ليلى عن عطية عن أبي سعيد وعن ابن أبي ليلى عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلي على راحلته التطوع في السفر حيث توجهت به يومئ إيماء السجود أخفض من الركوع .

( 3 ) حدثنا وكيع قال : ثنا سفيان عن عمرو عن يحيى بن عمارة المازني عن سعيد بن يسار عن ابن عمر قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي على حمار نحو المشرق وهو متوجه إلى خيبر .

( 4 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن أبي الزبير عن جابر قال بعثني النبي صلى الله عليه وسلم في حاجة قال فجئته وهو يصلي على راحلته نحو المشرق والسجود أخفض من الركوع .

( 5 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي على راحلته في السفر حيثما توجهت به .

( 6 ) حدثنا حميد بن عبد الرحمن عن زهير عن جابر عن أبي جعفر قال كان علي يصلي على راحلته حيثما توجهت به ويجعل الركوع أرفع من السجود .

( 7 ) حدثنا حميد عن حسن عن عاصم عن أبي عثمان أن أبا ذر كان يصلي على راحلته وهو قبل المشرق وهو يخفق برأسه فقيل له : كنت نائما ؟ قال لا ولكن كنت أصلي .

( 8 ) حدثنا ابن علية عن هشام الدستوائي عن يحيى بن أبي كثير عن محمد بن عبد الرحمن عن جابر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي على راحلته نحو المشرق فإذا أراد أن يصلي المكتوبة نزل فاستقبل القبلة .

( 9 ) حدثنا يزيد بن هارون عن ربعي بن الجارود بن أبي سبرة التميمي قال حدثني عمرو بن أبي الحجاج عن الجارود بن أبي سبرة عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يصلي على راحلته تطوعا استقبل القبلة فكبر للصلاة ثم خلى عن راحلته فصلى حيثما توجهت به [ ص: 378 ]

( 10 ) حدثنا عبدة عن عبد الملك عن ابن جبير عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي فخلى راحلته حيث توجهت به وكان ابن عمر يفعل ذلك .

( 11 ) حدثنا وكيع قال ثنا يونس بن الحارث الطائفي عن أبي بردة بن أبي موسى عن أبيه أنه كان يصلي على راحلته حيثما توجهت به في السفر .

( 12 ) حدثنا وكيع قال ثنا مسعر عن علي بن عتيق عن أبي بردة عن أبي موسى أنه كان يصلي على راحلته في السفر حيثما توجهت به .

( 13 ) حدثنا عبدة بن سليمان عن يحيى بن سعيد قال رأيت أنسا يصلي على حمار يومئ لغير القبلة .

( 14 ) حدثنا وكيع قال ثنا عمر بن شيبة بن قارظ عن عبد الله البهي مولى آل الزبير قال صحبت عبد الله بن عمر من مكة إلى المدينة فكان يصلي على راحلته إلى غير القبلة .

( 15 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا حصين عن مجاهد قال صحبت ابن عمر من المدينة إلى مكة فكان يصلي على دابته حيث توجهت به فإذا كانت الفريضة نزل فصلى .

( 16 ) حدثنا محمد بن أبي عدي عن أشعث عن محمد بن علي أن أبا أيوب كان يصلي على راحلته حيث توجهت به .

( 17 ) حدثنا هشيم عن العلاء بن زيد عن الحسن أو غيره الشك مني أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا يصلون في أسفارهم على دوابهم حيثما كانت وجوههم .

( 18 ) حدثنا جرير عن منصور عن إبراهيم قال كانوا يصلون على رواحلهم ودوابهم حيثما كانت وجوههم إلا المكتوبة والوتر فإنهم كانوا يصلونهما بالأرض .

( 19 ) حدثنا يزيد بن هارون عن ابن عون قال سألت القاسم بن محمد : يصلي الرجل على راحلته ؟ قال : نعم قلت : يصلي حيث كان وجهه ؟ قال : نعم قلت : يجعل السجود أخفض من الركوع ؟ قال : نعم .

( 20 ) حدثنا محمد بن أبي عدي عن أشعث عن محمد بن عبيدة قال يصلي الرجل على راحلته حيث كان وجهه فإذا كانت الفريضة نزل .

( 21 ) حدثنا وكيع قال ثنا عبد الله بن حميد عن أبي جعفر محمد بن علي أن أباه علي بن حسين كان يصلي على راحلته في السفر حيث توجهت به [ ص: 379 ]

( 22 ) حدثنا وكيع قال ثنا مسعر عن بكير بن الأخنس عن رجل عن جابر بن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي في السفر على راحلته حيث توجهت به .

( 23 ) حدثنا يحيى بن سعيد عن أبي الهزهاز ( قال ) سألت الضحاك عن الصلاة على الدابة فقال حيث كان وجهه يجعل السجود أسفل من الركوع .

( 24 ) حدثنا ابن مهدي عن سفيان عن عمران بن مسلم عن سويد بن غفلة قال كنا نصلي على دوابنا في الغزو حيثما توجهت .

( 25 ) حدثنا عبد الأعلى أو حدثت عنه عن معمر عن الزهري عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي على راحلته حيثما توجهت به .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث