الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل لا بأس أن يستتر المصلي ببعير أو حيوان

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 1209 ) فصل : ولا بأس أن يستتر ببعير أو حيوان ، وفعله ابن عمر ، وأنس . وحكي عن الشافعي ، أنه لا يستتر بدابة . ولنا ، ما روى ابن عمر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى إلى بعير . رواه البخاري ، ومسلم . وفي لفظ { : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض راحلته ، ويصلي إليها . قال : قلت : فإذا ذهب الركاب ؟ قال : يعرض الرحل ، ويصلي إلى آخرته ، فإن استتر بإنسان فلا بأس ، فإنه يقوم مقام غيره من السترة }

وقد روي عن حميد بن هلال ، قال : رأى عمر بن الخطاب رجلا يصلي ، والناس يمرون بين يديه ، فولاه ظهره ، وقال بثوبه هكذا ، وبسط يديه هكذا . وقال : صل ، ولا تعجل . وعن نافع ، قال : كان ابن عمر إذا لم يجد سبيلا إلى سارية من سواري المسجد ، قال : ولني ظهرك . رواهما النجاد بإسناده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث